الأحد، 8 مارس، 2015

كيف يمكن التخلص من اثار الكبتاجون ؟


في الحديث عن تلك النقطة، ينبغي الاشارة إلى ان التخلص من آثار الكبتاجون يتحقق تدريجيًا مع التوقف عنه؛ حيث تشير الدراسات إلى أن هناك تحسن يحدث في التركيب العضوي للمخ بتقنيات التصوير الطبي على مدار الشهور التالية للإقلاع عنه. من ناحية أخرى، فإن الدراسات العلمية تجرى لإيجاد دواء قادر على المساعدة في زيادة سرعة تخليص الجسم من آثار إدمان مشتقات الامفيتامين بشكل عام ومن ضمنها الكبتاجون .

ومن أشهر الأدوية التي تخضع لاختبارات في هذا الصدد دواء الأيبوديلاست ( Ibudilast) وهو دواء في طور التجارب وتعتمد فكرته على تخفيف الآثار الضارة الناتجة عن اختلال نشاط الخلايا الداعمة المسماة glial cells في المخ والتي يرتبط اختلال نشاطها بإصابة خلايا المخ بالضرر. ، كذلك  الأجسام المناعية وهو طريق آخر للبحوث الطبية حيث يعمل على السعي لإيجاد أجسام مناعية ترتبط بالمخدر في مجرى الدم قبل وصوله للمخ وبالتالي تقلل من آثاره. ورغم أن بعض هذه الأبحاث قد حقق نتائج مبشرة في الأطوار الأولية للتجارب على الفئران إلا أنه ما زال في مراحل التجارب ولم يقر بعد كدواء يمكن استخدامه بشكل آمن للعلاج .


وقد تشمل الآثار الأخرى فقدان الشهية والتشنجات العضلية والأرق. وقد يستحث الميتامفيتامين الكريستالي أيضاً الشعور بالاكتئاب والسلوك غير العقلاني الذي قد يؤدي إلى الأفكار الانتحارية أو التفكير في القتل، وكثيراً ما يستمر فقدان الشهية والشعور بالتعب أياماً، ولكن هذه الآثار قد تمتد أسابيع أو شهوراً مع التعاطي لفترات طويلة. 

ما هو افضل علاج لادمان الكبتاجون ؟


وفقًا للمعهد الوطني للإدمان في الولايات المتحدة، فإن أفضل طرق علاج الكبتاجون ومشتقات الامفيتامين يتمثل في العلاج السلوكي الذي يتضمن عدة تقنيات من أشهرها تقنيات العلاج السلوكي الإدراكي المستخدمة في العديد من العلاجات النفسية.

 و من أمثلة التقنيات العلاجية ما يسمى نموذج ماتريكس الذي يتكون من خطة علاج سلوكي شاملة مقسمة على 16 أسبوع وتشمل العديد من المكونات من أهمها التعديلات سلوكية للمدمن ،  تثقيف وتوعية صحية خاصة تستهدف أسرة المدمن والمحيطين به، استشارات فردية للمدمن حسب حاجته،استعمال نموذج الاثنتي عشرة خطوة لدعم المدمن، اختبار مستويات المخدر في الدم بشكل دوري بالاضافة إلى تشجيع ودفع المدمن للاندماج في أنشطة بعيدة عن البيئة التي دفعته إلى الإدمان.

فإن أغلب خطة العلاج تعتمد على علاجات غير دوائية وهذا يرجع إلى أنه رغم أن العديد من أنواع المخدرات يوجد أدوية مضادة لها تساعد على تخفيف أعراض انسحابها، إلا أن الكبتاجون ومشتقات الامفيتامين ليست من ضمن هذه القائمة حيث لا يوجد لها أدوية خاصة تساعد في مرحلة الانسحاب وفقًا للدراسات الطبية حتى الآن.

و من هنا يتضح سبب الإحصائيات القائلة بأن إدمان مشتقات الامفيتامين يعتبر من أكثر أنواع الإدمان ارتباطًا بانتكاسات بعد التوقف عنه، كما أن هناك العديد من العوامل التي اذا وضعت في الاعتبار فان ذلك سيساعد على  تخطي مراحل علاج الإدمان على الكبتاجون بشكل أفضل وتتمثل في الحصول على دعم عاطفي من الأسرة أو الأصدقاء أو شريك الحياة يمثل نقطة قوة ، كما ينبغي أن يتم عمل بعض الترتيبات الاجتماعية السابقة لبدء العلاج مثل الابتعاد عن الصحبة السيئة التي ترتبط بتناول الكبتاجون وترتيب المسائل الخاصة بأجازات العمل خلال فترة العلاج وترتيب الجوانب المادية الخاصة بمرحلة العلاج وعدم التردد في الحصول على مساعدة المراكز التطوعية المتخصصة في دعمك.  

ومن جانب اخر  ينبغي أن يتم عمل بعض الترتيبات الخاصة بالمصحة العلاجية، و تشمل  تحديد المصحة ومكانها ،معرفة التفاصيل المادية للعلاج، مقابلة الطبيب المعالج لفهم خطة العلاج و مراحله، معرفة الفترة التي سوف يتطلبها العلاج.  

ومن الجدير بالذكر ان رنامج علاج مدمني الكبتاجون قد يصل لمدة 16 أسبوع، ويجب أن يكون تحت إشراف طبي مباشر نظرًا إلى وجود جوانب عديدة تتطلب الخضوع لجلسات علاج نفسي متخصصة. لكن يبقى أفضل وأسرع طريق لعلاج إدمان الكبتاجون هو الإرادة القوية؛ حيث إن مشتقات الامفيتامين بشكل عام مشكلتها الأساسية في عدم وجود أدوية حتى الآن تساعد بشكل فعال في مراحل الانسحاب؛ لذا تكون الأهمية القصوى لأن يكون المدمن لديه إصرار و إرادة ورغبة حقيقية في التخلص من الإدمان.

و كقاعدة عامة فإن استجابة الأشخاص لبرنامج العلاج من الإدمان تختلف وفق عدة عوامل من أهمها انتظام الشخص على العلاج داخل المصحة،عدم سعي الشخص لتهريب المخدر داخل المصحة ،عمر المريض وحالته الصحية العامة. ،تناول المريض لأي أدوية أخرى تؤثر على برنامج علاج الإدمان،الحالة النفسية للمريض ، الدعم النفسي والاجتماعي للمريض

للمساعدة فى الاقلاع عن ادمان الكبتاجون يمكنك الاتصال بمركز الريادة لعلاج الادمان والطب النفسى على رقم 00201064555164

ما هي مراحل علاج ادمان الكبتاجون


في سياق تناول كيفيه علاج ادمان الكبتاجون، ينبغي الاشاره إلى ان هناك 3 مراحل متتاليه لعلاج ذلك النوع من الادمان المرحلة الاولى تتلخص في التخلص من السموم ، وتليها المرحلة الثانية المتعلقة بمرحلة العلاج النفسي والاجتماعي من الكبتاجون لتنتهي مراحل العلاج بالمرحله الثالثه المتمثله في مرحلة التأهيل والرعايه المتلاحقة.

فالمرحلة الاولي ( التخلص من السموم)  فلابد الاشارة ان علاج ادمان الكبتاجون هي مرحلة طبية فى الأساس ، ذلك أن جسد الإنسان فى الأحوال العادية إنما يتخلص تلقائياً من السموم؛ ولذلك فإن العلاج الذى يقدم للمتعاطي فى هذه المرحلة هو مساعدة هذا الجسد على القيام بدوره الطبيعي ، وأيضاً التخفيف من آلام الانسحاب مع تعويضه عن السوائل المفقودة ، ثم علاج الأعراض الناتجة والمضاعفة لمرحلة الانسحاب ، هذا، وقد تتداخل هذه المرحلة مع المرحلة التالية لها وهى العلاج النفسي والاجتماعي؛ ذلك أنه من المفيد البدء مبكرا بالعلاج النفسي الاجتماعي وفور تحسن الحالة الصحية لمتعاطي الكبتاجون.

وتتضمن المرحلة الثانية (مرحلة العلاج النفسي والاجتماعي من الكبتاجون) العلاج النفسي الفردي للمتعاطي ، ثم تمتد إلى الأسرة ذاتها لعلاج الاضطرابات التى أصابت علاقات أفرادها ، سواء كانت هذه الاضطرابات من مسببات التعاطي أم من مضاعفاته ، كما تتضمن هذه المرحلة تدريبات عملية للمتعاطي على كيفية اتخاذ القرارات وحل المشكلات ومواجهة الضغوط ، وكيفية الاسترخاء والتنفس والتأمل والنوم الصحي . كما تتضمن أيضاً علاج السبب النفسي الأصلي لحالات التعاطي فيتم – على سبيل المثال – علاج الاكتئاب إذا وجد أو غيره من المشكلات النفسية كما يتم تدريب المتعاطي على المهارات الاجتماعية لمن يفتقد منهم القدرة والمهارة ، كما تتضمن أخيراً العلاج الرياضي لاستعادة المدمن كفاءته البدنية وثقته بنفسه وقيمة احترام نقاء جسده وفاعليته بعد ذلك .

اما المرحلة الثالثة والمتعلقه بالتأهيل والرعايه المتلاحقة  فهي تنقسم إلى ثلاثه مكونات رئيسية  اولهما مرحلة التأهيل العملي: والتي تستهدف استعادة المدمن لقدراته وفاعليته فى مجال عمله ، وعلاج المشكلات التى تمنع عودته إلى العمل، أما إذا لم يتمكن من هذه العودة ، فيجب تدريبه وتأهيله لأي عمل آخر متاح ، حتى يمارس الحياة بشكل طبيعي. ، وثاني تلك المكونات هي التأهيل الاجتماعي لعلاج ادمان الكبتاجون تستهدف هذه العملية إعادة دمج المدمن فى الأسرة والمجتمع ، وذلك علاجاً لما يسمى (بظاهرة الخلع) حيث يؤدي الإدمان إلى انخلاع المدمن من شبكة العلاقات الأسرية والاجتماعية ، ويعتمد العلاج هنا على تحسين العلاقة بين الطرفين (المدمن من ناحية والأسرة والمجتمع من ناحية أخرى) وتدريبها على تقبل وتفهم كل منهما للآخر ، ومساعدة المدمن على استرداد ثقة أسرته ومجتمعه فيه وإعطائه فرصة جديدة لإثبات جديته وحرصه على الشفاء والحياة الطبيعية. اما اخر تلك المكونات هو مكون الوقاية من النكسات ومقصود بها المتابعة العلاجية لمن شفى لفترات تتراوح بين ستة أشهر وعامين من بداية علاج الادمان ، مع تدريبه وأسرته على الاكتشاف المبكر للعلامات المنذرة لاحتمالات النكسة ، لسرعة التصرف الوقائي تجاهها .

 
للمساعدة فى الاقلاع عن ادمان الكبتاجون يمكنك الاتصال بمركز الريادة لعلاج الادمان والطب النفسى على رقم 00201064555164

كيف يتم معالجة ادمان الكبتاجون ؟


ان ادمان الكبتاجون  ليس بذاته حاله واحدة، فهي تختلف من شخص إلى آخر، بحسب درجة استعداده، وظروفة المحيطة، ونوعية الأسباب المهيئة لوقوعه في تعاطى الكبتاجون ومن ثم استمرار تناوله وهو ما يدعى بالإدمان، ولعلاج الكبتاجون لا بد لوضع الخطة العلاجية الناجحة من الجلوس مع المريض من قبل فريق معالج متكامل لدراسة المشكلة من جوانبها المختلفة وهنا عند الحديث عن العلاج يجب اعتبار نقطة مهمة جدا وهي كيفية التعامل مع المريض وترغيبه بالعلاج.

وهناك بعض النقاط التي بنيغي مراعاتها عن علاج مدمن الكبتاجون وهي  انه على المدمن أن يمتلك البصيرة والرغبة والإرادة الصادقة والدافعية للعلاج، وعلى الأهل والمختَصِّين استخدام مهارات زيادة الدافعيَّة؛ لحَثِّ المدمنين على العلاج، والتوقُّف عن التعاطي. واستخدام اسلوب النمذجة مِن خلال ذِكْر بعض النماذج الإيجابية لمتعاطين تعافَوا بعد الخضوع للعلاج، ونماذج أخرى سلبية لمتعاطين تركوا أنفسهم للشيطان والفراغ والمخدِّرات. بالاضافة إلى تزويده برقْم العيادات المختَصَّة بعلاج الإدمان و منحه وقتًا كافيًا للتفكير في الأمر قبل اتخاذ أيِّ قرار متسرِّع. مع الاشارة بعدم الضغط علي المريض إذا لم يَسْتَجِبْ مِنَ المرة الأولى، مع المحاوَلة مرة ثانية وثالثة في وقتٍ لاحق.

ويلعب المحيط الاجتماعي للمدمن  المتمثل في تعاون الاهل كالوالدين او الاصدقاء دوراً هامه في علاجه، واقناعِه بالتوقُّف النهائي عن تعاطي المواد المخدِّرة،  وذلك مِن خلال شرح الأضرار الصحيَّة والنفسيَّة والاجتماعيَّة للإدمان على الحشيش والكبتاجون. و تنمية الوازع الديني والتثقيف الفقهي بحُرمة تعاطي المخدِّرات.

ومن الجدير بالذكر انه بعد التوقف عن الإدمان، ستظهر بعضُ الأعراض الانسحابيَّة المزعِجة خلال مدة لا تزيد عادة عن شهرٍ واحدٍ، وعندئذٍ يجب حثُّ المدمِن على الذهاب إلى عيادات الإدمان المتخَصِّصة؛ لتقويم الحالة تقويمًا شاملًا، وإجراء الفُحوصات المعْمَليَّة، ثم وضع خُطَّة علاجية متعدِّدة - (نفسية، واجتماعية، ودينية، وتَوْعَوِيَّة، ودوائية) - حسب الحالة، وفي بعض الحالات يتم إخضاع المدمنين للتنويم؛ لتطهيرِ أجسادهم من السموم بعد مُوافقتهم.

 
للمساعدة فى الاقلاع عن ادمان الكبتاجون يمكنك الاتصال بمركز الريادة لعلاج الادمان والطب النفسى على رقم 00201064555164

ما هي الاثار الجانبية لادمان الكبتاجون و ما هي اعراضه الانسحابية ؟


تتمثل الاثار الجانبية لادمان ذلك النوع من المنشطات في فقدان الشَّهيَّة، مما يُسَبِّب النحول ، الهزال و الأرق والكوابيس، بالاضافة إلى سُرعة دقَّات القلب والهلوسة والثرثرة والهذاء. والذِّهان، والأوهام البصريَّة واللمسيَّة. و الجنون، وجنون العظَمة، والهوَس الخفيف. كذلك تشتُّت الذِّهن، وفقدان المنطق والإفراط في الحساسية. وتلف خلايا المخ في المستوى الثالث من الإدمان على الكبتاجون.

كما ان تعاطي الأمفيتامينات بإفراط يؤدي إلى إحداث إدمان نفسي تتفاوت درجاته وعادة لا يحدث إدمان جسمي (عضوي) وإن وجدت فبدرجة ضئيلة. ولا تحدث أعراض جسمية عند الانقطاع, وإذا حدث الانقطاع يكون من آثاره انقباض نفسي وعقلي وجسمي لتوقف تعاطي العقار المنشط. ولذلك فالاعراض الانسحابية فهي تبدأ عادة  في الظهور بعد عدة ساعات من آخر جرعة تم تعاطيها، وتبلغ ذروة شدتها خلال 2 -4 أيام، ثم تتلاشى عادة في اليوم السابع من التوقف عن التعاطي .

وتتمثل  الاعراض الانسحابيه للكبتاجون في في القلق و رعشة بالجسم و خاصة الأطراف و المزاج الاكتئابى و الميل إلى الخمول البدنى و الشعور بالتعب دون جهد، هذا بالإضافة الى الكوابيس المصاحبة لحركة العينين المستمرة أثناء النوم، و الصداع و إفرازات العرق بغزارة و حدوث تشنجات عضلية و تشنجات بالمعدة، بالإضافة الى الشعور بالشره الشديد، إلا أن أكثر أعراض انسحاب الأمفيتامينات وطأة هو الاكتئاب، و الذى عادة ما يكون مصاحباً للجرعات العالية من الأمفيتامينات، حتى إنه قد يرتبط فى بعض الأحيان ادمان الكبتاجون بسلوكيات إيذاء الذات و بالأفكار الانتحارية أو السلوك الانتحارى.

كيف تتعرف على متعاطي الكبتاجون؟ ما هي علامات متعاطي الكبتاجون ؟


بجانب  ان استعمال هذه المنشطات يسبب حالة من الهبوط والكسل والشعور بالتعب تعقب الشعور بالنشاط الذي حدث للمتعاطي وأحيانا تصل نتيجة هذه المنشطات إلى حالة من انفصام الشخصية أو إلى الجنون إضافة إلى عدم الإستقرار والعدوانية والتوتر والأرق والخوف الشديد او الرعب والسلوك الأنتحاري والهذائات كما أن الغثيان والقئ والاسهال وأرتفاع ضغط الدم والأم الصدر والموت كلها نتائج يتحمل وقوعها.

 هناك بعض العلامات التي تظهر على متعاطي الكبتاجون والتي تدل على ادامنه لتلك الحبوب المسهرة وهي الإكثار من شرب الشاي والتدخين والرغبة في التحدث إلى الآخرين لفترات طويلة وشحوب الوجة والشفتين وإحمرار العينين و إنبعاث رائحة كريهة من الفم وتبدوا الشفاة متشققة احيانا فيقوم بترطيبها باللسان و زيادة التعرق بشكل كبير كثرة الحركة والكلام والعنف مع الآخرين بدون سبب وحك الأنف لجفاف الغشاء المخاطي مع أتساع حدقة العين وزيادة ضربات القلب وقلة في الشهية وضعف الذاكرة .

هذا بجانب الارتعاش في اليدين وتآكل الأسنان حتى لتبدو كأنها بناءا خرباً كذلك الانفعال الحاد في الحديث والقلق الواضح في الحركة. الشبق الجنسي الحاد المتزايد مع تطاول فترة اليقظة ، تداخل المعلومات والمواعيد والتفاصيل ، بالاضافة إلى ظاهرة النوم المفاجيء نتيجة بقاءالفرد مستيقظاً لأكثر من 72 ساعة. ولعل المزاجية هي الحالة الأكثر وضوحاً عند الأفراد المدمنين إذ يلح في طلب الطعام دون أن يأكله ، أو يرغب في زيارة صديق ثم يغادره بعد دقيقة ، كما ينفر أكثرهم من الأصوات والأضواء بطريقة غريبة تبدو أقرب إلى طبيعة "الفوبيا".

ومن الجدير بالذكر ان بعض هذه العلامات تظهر مباشرة وبعضها يحدث بعد فترة من التعاطي ، كما ان وجود بعض هذه العلامات في شخص ما لا يعني أنه يتعاطى المنشطات فهناك أسباب أخرى قد تسبب نفس الأعراض. كما يمكن معرفة المتعاطي من تحليل البول والذي يكون فعالا حتى إلى 3 أو 6 أيام من أخر جرعة يتم تناولها لذلك يجب التعافى من الكبتاجون في اسرع وقت.


للمساعدة فى الاقلاع عن ادمان الكبتاجون يمكنك الاتصال بمركز الريادة لعلاج الادمان والطب النفسى على رقم 00201064555164

من هو متعاطين الكبتاجون


لان حبوب الكبتاجون كانت تستخدم في الماضي لعلاج بعض الأمراض العصبية الخاصة بفرط النشاط ونقص الانتباه، و لكن مع ظهور آثارها طويلة المدى ومشكلاتها فقد تم إيقافها في أغلب دول العالم. لذا فإن احتمالية وقوع شخص في فخ إدمان الكبتاجون بعد وصفه له من قبل الطبيب هو احتمال منخفض.

 وغالبًا يحدث تعاطي الكبتاجون من خلال شخص إما متطلع لتجربة جديدة دون تحسب لعواقبها، أو شخص مدمن بالفعل ويبحث عن مخدر جديد ويعطيه تجربة نفسية مختلفة.   وفي جميع الأحوال فإن تناول هذا العقار بأي جرعة يؤدي إلى حدوث آثاره، وكونه يعطي في بداياته آثارًا جيدة من الناحية الظاهرية مثل زيادة القدرة على الانتباه وزيادة النشاط، فإن هذا يجعل الوقوع في الفخ أكثر بريقًا، ولكن هذا يخفي ورائه الآثار السلبية الخطيرة على المدى الطويل

وبتلك النقطة بنيغي الاشاره انه مستخدمي ذلك العقار يعتقدون ان الكبتاجون  تزيد من تركيزهم وابداعاتهم، وهذا اعتقاد خاطىء لان ذلك العقار يسبب زيادة افراز الموصلات الكيميائية وخاصة الدوبامين بعد تأثيرها على خلايا المخ مباشرة وبالتالي يشعر الانسان المستخدم بنوع من زيادة الطاقة ومقاومة الارهاق وطرد النعاس .

وبصفه عامه فأن تناول الحبوب المسهرة (الكبتاجون ) تكثر في فترة الامتحانات النهائية ولذلك فان تناول تلك الحبوب تنتشر بين صفوف الطلاب في المراحل الدراسية وخصوصاً فوق المرحلة المتوسطة ، حيث رسخ في ذهن العديد من الطلاب ان تناول هذه الحبوب يقود للإبداع والتميز بأقل جهد وتعب حتى انتهى بهم الأمر إلى الإدمان عليها وإصابتهم بالعديد من الأمراض والاضطرابات النفسية والوجدانية وربما الوفاة.

وبصفه عامة فأن تناول الحبوب المسهرة وخاصة (الكبتاجون) تكون اكثر لدى الذكور منها للاناث ، وتناولها قد يكون استخداما مؤقتا بين فئات الذكور او الاناث او استخداما دائما ، حيث اشار فئة الباحثين ان النشوة في مرحلة الشباب او الهروب من المشاكل أو من يعانون من مشاكل ترتبط بعدم وظيفة او عدم التحاقه بالدراسة بعد المرحلة الثانوية ويلجؤون الى هذا السلوك كمخرج ومهرب بالشعور بذلك الاحباط .



للمساعدة فى الاقلاع عن ادمان الكبتاجون يمكنك الاتصال بمركز الريادة لعلاج الادمان والطب النفسى على رقم 00201064555164